خلال الابادة الجماعية في رواندا قتل مليون شخص، عدسة: جيانليوجي غارتسيا / سكانبيكس

الحكم بالسجن مدى الحياة في قضية فريدة من نوعها في السويد

قضت المحكمة الابتدائية اليوم بالسجن مدى الحياة على مواطن سويدي من اصل رواندي لضلوعه في مجزرة ابادة جماعية في رواندا. وهذه هي المرة الاولى التي يصدر في السويد حكم يتعلق بقضية إبادة جماعية.

ويشير نص الحكم الى ان الشخص ويبلغ من العمر 54 عاماً قد شارك، في عدد من المجازر التي ارتكبت في منطقة كيبويه غرب رواندا. وذلك خلال مائة يوم، للفترة ما بين السادس من ابريل والثامن عشر من يوليو، تموز من العام 1994، وهي الفترة التي جرت فيها الابادة الجماعية في رواندا.

محكمة ستوكهولم الابتدائية شددت في الحكم على ان الرجل كان له دور قيادي مع آخرين في المشاركة بالقتل، ومحاولات قتل.


من جانبه ينكر المحكوم قيامه بالجريمة، قائلاً بأنه لم يكن متواجدا في مكان القتل، خلال الفترة التي ذكرها الادعاء العام. حسب قسم الاخبار في الاذاعة "ايكوت".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".