كارل غوستاف لاينر، مدير منظمة الآمان الوظيفي . صورة جانيت هغلوند من الاذاعة السويدية

كثرة الوظائف الشاغرة يقابلها ارتفاع في حركة التوظيف

ارتفع عدد الاشخاص الذين خسروا وظائفهم ولجأوا الى منظمة الآمان الوظيفي Trygghetsrådet TRR خلال نصف السنة الماضية بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. ولكن بالمقابل فان عدد الذين حصلوا على وظائف جديدة قد ارتفع ايضا. هذا ما بينته ارقام جديدة اطلع عليها قسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت.

الاسباب وراء هذا الارتفاع القياسي في عدد الموظفين الجدد خلال نصف السنة الاخيرة تعود الى ان العدد الاكبر من الوظائف الشاغرة كانت في المدن الكبرى، بالاضافة الى حاجة القطاع العام للموظفين لتغطية النقص الناتج عن الاشخاص الذين وصلوا الى سن التقاعد.

العدد الاكبر من الوظائف التي تغيرت موجودة في قطاع الاتصالات، بالاضافة الى الاعلام وصناعة الادوية، كما قال مدير منظمة الآمان الوظيفي كاله لاينار

"خبراتنا السابقة تظهر ان الموظفين يتركون عملهم بحثا عن وظيفة افضل واجر شهري اعلى، ولكن هذا ليس ما نراه الان بل ان العديدين ينتقلون من قطاعات ذات اجور مرتفعة الى وظائف في القطاع العام"

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".