الاقتصاد السويدي يشهد تحسناً هذا الشهر

 يستمر القطاع الاستهلاكي السويدي في تحريك عجلة الاقتصاد، وفقاً لما يظهره المؤشر الشهري للمعهد الوطني للبحوث الاقتصادية لشهر يوليو / تموز.

و يترقب تجار التجزئة أن تشهد السوق نمواً كبيراً في المبيعات خلال  الربع الثالث من العام. قطاع البناء والتشييد وشركات الخدمات الخاصة قدموا مساهمة إيجابية في الاقتصاد السويدي ،  فيما قطاع الصناعات التحويلية يواجه صعوبات اقتصادية، وفقاً المعهد الوطني للبحوث الاقتصادية. 

لكن المعهد يشير الى أن النمو في الاقتصاد السويدي لا يزال أضعف من المسار الطبيعي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".