مقر المكتبة الملكية في ستوكهولم . صورة هاسه هولمبري سكانبكس

احتفالية رسمية بإستعادة المكتبة الملكية لكتابين سُرقا منها

 أقدم أمين مكتبة ، كان يعمل لدى المكتبة الملكية في ستوكهولم كان قد قام بسرقة بعض الكتب القيمة وبيعها في السوق العالمية ، على الانتحار فور علمه بافتضاح امر سرقته. وبلغ عدد الكتب التي سرقها 62 كتاباً منهم واحد فقط تم استعادته حتى الان . لكن يوم أمس تم استعادة كتابين اخرين في احتفالية رسمية في النيابة العامة في مدينة نيويورك .

الكتابان القيمان هما كتاب لوسي هينهبنس من لوسيانا 1683 والاخر كتاب مصور  لهينري لويس حول نهر المسيسيبي ، وكان احد تجار الكتب القديمة من مدينة ماريلاند  قد اشتراهما بحسن نية في احد المزادات قبل 15 عاماً .

وكان التاجر قد باعهما لكن بعد اتصال مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي اف بي أي،  به تمكن من استعادة الكتابين بشرائهما من الشخص الذي بيعا له بمبلغ يصل الى 800 الف كرون ليهديهما الى المكتبة الملكية السويدية.  

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista