اندلعت الأحداث مساء 19 مايو

معظم دعاوى الاضطرابات في هوسبي أغلقت

 بعد الاضطرابات الاجتماعية في ضواحي ستوكهولم فان معظم الشكاوى المرفوعة بخصوصها قد أغلقت، وذلك بحسب تقرير أعدته الاذاعة السويدية. فمن بين حوالي 400 بلاغ تتعلق بجرائم تنسبها الشرطة لتلك الاضطرابات، تم حفظ 90 بالمئة منها.

ويفسر دانييل أونغرمان الذي حقق في كثير من دعاوى قضية هوسبي، يفسر ذلك بصعوبة التعرف على الجناة. فقد شهدت الأحداث كثيراً من الناس، كثيرون منهم مقَنّعون، ولا يوجد شهود، وكان الظلام يخيم على المكان فيما كان عناصر الشرطة يريدون حماية أنفسهم أكثر من متابعة مايحدث، يقول المحقق أونغرمان.

كانت الأحداث قد اندلعت مساء 19 مايو (أيار) من هذا العام في منطقة هوسبي التي يقطنها مهاجرون وتضمنت رمي الحجارة على الشرطة وإحراق السيارات، ثم انتشرت الأحداث الى مناطق أخرى.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista