1 av 5
آنيا ميتاغ دخلت وسجلت واعطت المانيا التقدم في الدقيقة 49، هدف المباراة الوحيد. صورة AFP
2 av 5
نجمة المباراة كانت الحارسة الالمانية نادينه انغيرير التي صدت ضربتي جزاء حصل عليهما المنتخب النروجي. صورة سكانبيكس
3 av 5
المنتخب السويدي كان حاضرا في المباراة النهائية وطاف ارض الملعب خلال استراحة الشوطين لتقديم وتلقي الشكر من الجمهور الذي واكبه خلال البطولة. صورة سكانبيكس
4 av 5
5 av 5
بطولة اوروبا لكرة القدم النسوية

المانيا تحقق لقبها الثامن بعد الفوز على النروج

حارسة المرمى الالماني صدت ضربتي جزاء للنروج
4:39 min

اسدل الستار البارحة على بطولة اوروبا لكرة قدم السيدات في مباراة نهائية جرت على ستاد فريندس ارينا في ستوكهولم، وجمعت النروج بحاملة اللقب المانيا. المانيا خرجت فائزة بالمباراة والبطولة للمرة السادسة على التوالي والثامنة في تاريخ المسابقة.

وقبل بداية المباراة، توقع القليلون فوز النروج على المانيا، هذا على الرغم من فوزها عليها بنتيجة 1-0 في الدور الاول من هذه البطولة. النروج كانت سباقة الى اخذ المبادرة، وسنحت لها فرصة التقدم عبر ضربة جزاء احتسبتها الحكمة الرومانية في الدقيقة 28، ولكن الحارسة الالمانية نادينه انغيرير صدت الكرة وبالتالي ابقت النتيجة على ما انتهى اليه الشوط الاول. صفر صفر.

ثم جاء الشوط الثاني، والى المنتخب الالماني دخلت المهاجمة المخضرمة آنيا ميتاغ، التي وبعد اقل من 4 دقائق على دخولها، وبلمستها الاولى للكرة وضعتها في شباك المنتخب النروجي. المانيا تقدت 1-0 في الدقيقة 49.

النروج حاولت العودة الى اجواء المباراة، وبالفعل حصلت على فرصتها الثانية من نقطة الجزاء. هذه المرة، الحارسة الالمانية نادينه انغيرير، التي تعد من افضل حارسات المرمى في العالم، استطاعت ايضا ان تصد ضربة الجزاء النروجية محافظة على التقدم الالماني الذي دام حتى انطلاق صافرة النهاية، معلنا فوز المانيا باللقب الاوروبي للمرة السادسة على التوالي، والثامنة منذ انطلاق البطولة.

ولكن ماذا عن السويد؟ نساء المنتخب السويدي اللواتي تلقين دعوة لحضور المباراة النهائية دخلن ارض الملعب خلال استراحة الشوطين لتلقي الشكر من الجمهور ولكن ايضا لتقديم الشكر للجمهور الذي واكب المنتخب خلال البطولة، كما قالت المهاجمة لوتا شيلين

"ما زلنا نشعر بالحزن للنهاية التي وصلنا اليها حيث كنا نفضل التواجد على ارض الملعب لخوض المباراة النهائية. ولكنه شعور رائع ان نكون هنا امام الجمهور لتقديم الشكر له" قالت لوتا شيلين بعد انتهاء المباراة وتابعت

"كانت مباراة شيقة. المنتخب الالماني اظهر خلال البطولة انه جدير بالفوز باللقب. كنا نتمنى لو كنا في مكانهم"

بطولة اوروبا لكرة قدم النساء في السويد انتهت تاركة وراءها ذكريات وارقام. مثلا، الاقبال الجماهيري الكبير، الذي فاق عدده 41 الف متفرج في المباراة النهاية، واكثر من 211 الف خلال البطولة باكملها، اي ما يعادل ضعف العدد الذي حضر مباريات البطولة الاخيرة في فنلندا عام 2009. على صعيد الجوائز الفردية، فازت المهاجمة السويدية لوتا شيلين بجائزة الحذاء الذهبي بعد تسجيلها 5 اهداف وتمريرتين حاسمتين، فيما حصلت المدافعة السويدية نيلا فيشر على الحذاء الفضي برصيد 3 اهداف، ولاعبة الوسط الفرنسية لويس نتشيب على الحذاء البرونزي برصيد هدفين وتمريرتين حاسمتين. السويدية كوسوفاره اسلاني تصدرت ترتيب التمريرات الحاسمة برصيد 4 تمريرات.

البطولة شهدت ايضا قرعة بين روسيا والدنمارك بعيد انتهاء الدور الاول اثارت استياء العديدين، خاصة المنتخب الروسي الذي فضلت القرعة عليه منتخب الدنمارك، الذي انتقل بالتالي الى دور ربع النهائي ومنه الى نصف النهائي، بينما خرجت روسيا من الدور الاول.

وبالنسبة للمنتخب السويدي، فما ينتظره الان هو التصفيات المؤهلة الى بطولة العالم في كندا عام 2015، التي تنطلق الخريف المقبل. السويد تلعب مباراتها الاولى في 21 ايلول سبتمبر ضد منتخب نساء بولندا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".