المطالبة بمقاييس موحدة لتقييم اللاجئين المثليين

 طالب الاتحاد الوطني للحقوق الجنسية المحكمة العليا للهجرة باصدار مقاييس وقواعد رسمية موحدة للتوصل الى حكم عادل بخصوص اللاجئين الى السويد هرباً من تهديدات بسبب ميولهم المثلية.

ووفقا لتقرير أصدره الاتحاد مؤخراً ونشر اليوم في صحيفة سفينسكا داغبلادت فمنذ 2010 ولحد أبريل (نيسان) هذا العام نظرت محكمة الهجرة في طلبات 44 لاجئاً مثلياً من نيجيريا ورفضت 41 طلباً منها، ونظرت في طلبات 58 لاجئاً مثلياً من أوغندا ورفضت 50 طلباً منها. والسبب وراء ضخامة نسبة الطلبات المرفوضة هو، كما يقول أحد المشاركين في كتابة التقرير، عدم ثقة المحكمة برواية أصحاب الطلبات.

وبسبب تعدد التفسيرات لكيفية التيقن مما إذا كان الشخص مثلياً أو لا فلابد أن تعمم محكمة الهجرة مقاييس موحدة لهذا الغرض، كما يطالب كاتبو التقرير.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".