الصورة لهاسه هولمبيري

جمعية المستأجرين تطلب التحقيق في انتهاك خصوصية السكان

طالبت جمعية المستأجرين بالتحقيق في ما كشف عنه برنامج تلفزيوني عن قيام شركات السكن بانتهاك خصوصية السكان عبر إيرادها معلومات حساسة عنهم في سجلاتها.

يقصد بالمعلومات الخصوصية أو الحساسة هنا تلك المتعلقة بالحالة الصحية للفرد مثلاً ولكن برنامج "فَيست نِت" التلفزيوني كشف عن أن هذا يشمل حتى تسجيل تقييمات شخصية للمستأجرين، وهو أمر يتعارض مع حق الخصوصية المكفول في القانون السويدي.

وذكر البرنامج ان شركات سكن حكومية في يوتبوري دونت معلومات حساسة عن مستأجري مساكنها على مدى عشر سنوات. والآن تطالب جمعية مستأجري المساكن بأن يتم التحقيق مع الشركات التي ذكرها البرنامج.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".