الشخص الذي لا يقوم بالبحث عن عمل بفاعلية كافية يخفض مقدار التعويض المقدم له بنسبة 25 بالمئة خلال 45 يوم . صورة بيرتيل اركسون / سكانبكس

تشديد الرقابة على العاطلين عن العمل

سيتم الشروع بتطبيق تغيرات كبيرة في القوانين المتعلقة بصندوق التعويض عن البطالة في غضون شهر واحد من الان. وتتضمن التغيرات الجديدة الزام العاطل عن العمل تسليم تقرير شهري الى مكتب وساطة العمل يشرح النشاط الذي يقوم به في سبيل العثور على عمل جديد. ويتعرض العاطل لفقدان الدعم المقدم له من صندوق التعويض عن البطالة في حالة عدم تسليم التقرير الشهري.

ومن المتوقع ارتفاع عدد حالات المتلقين للتعويضات لدى صندوق  التعويض عن البطالة ،  مع بدء تطبيق  القوانين الجديدة بما قد يصل الى 160 الف حالة في السنه. كاتارينا ماتسون مديرة التأمين الاتحاد السويدي لصناديق التعويض عن البطالة تقول:

"ان هذا هو اكبر تغيير شهدناه ، ولذلك قامت صناديق التعويض عن البطالة بتعيين الكثير جداً من الموظفين الجدد لمحاولة تفسير المهمة الجديدة والتي تسلمناها من الحكومة، بتقديري يصل عدد من تم تعيينهم من المسؤولين عن المعاملات الى 150 موظفاً جديداً على اقل تقدير "

وكان البرلمان السويدي قد وافق في الربيع الماضي على التغييرات الجديدة المتعلقة بالتامين ضد البطالة ، وبالنسبة للعاطل عن العمل فإن ذلك يعني تسليم تقرير كتابي الى مكتب وساطة العمل كل شهر.

و يتوجب على العاطل ان يسرد في تقريره هذا  كل الانشطة والجهود التي بذلها خلال الشهر في البحث عن عمل يخرجه من حلقة البطالة . أما من يتخلف عن القيام بذلك فهو يعرض نفسة للحرمان من الدعم المقدم له من صندوق التعويض عن البطالة ، لكن العقوبات لم تكن ، في البدء ، بمثل هذه الصعوبة التي هي عليها اليوم.

"ان الفرق بين العقوبات الجديدة والتي كان معمول بها هو ان جزء من هذه العقوبات يبدأ بالتحذير، حيث يوجد لدى  الباحث عن عمل امكانية لتعديل سلوكه وفرصة لإدراك ما يحدث بالضبط" تقول ماتسون .

العقوبات أصبحت اليوم ،على سبيل المثال، لمن لا يقوم بالبحث عن عمل بفاعلية كافية أو يتغيب عن مقابلات التوظيف،  هي تخفيض مقدار التعويض المقدم بنسبة 25 بالمئة خلال 45 يوم.

وابتداء من مطلع سبتمبر / ايلول المقبل سيتم الشروع بتطبيق ما يسمى بمقياس التدرج ، حيث تزداد العقوبات تدريجياً مع استمرار وجود الاهمال من قبل العاطل عن العمل.

"مقياس التدرج يزيد من عدد ايام الاقتطاع من التعويض طوال الوقت، وهناك ما يصل الى 5 من المستويات المتدرجة قبل أن يخسر العاطل التعويض كاملاً" تقول ماتسون.

وبكون المسألة أصبحت  أيسر الان وبرغم  وجود الكثير من العقوبات، فإن مكتب وساطة العمل يقدر ان عدد الحالات، أي القضايا التي قد تصل الى المكتب لطلب الحصول على تعويض البطالة قد ترتفع الى ما بين 80 الف الى 160 الف.

و تقوم صناديق التعويض عن البطالة بدراسة ما اذا كان الاهمال الذي يبلغ عنه مكتب وساطة العمل قد يؤدي الى أية نوع من العقوبة وفقاُ لمقياس التدرج.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".