طائرات ياس 39 فوق مدينة كيب تاون في جنوب أفريقيا . الصورة لسكانبكس

الاستجواب في صفقة طائرات ياس السويدية في جنوب افريقيا

يستأنف اليوم في جنوب افريقيا الاستجواب في قضية الفساد المرتبطة بصفقة الاسلحة في أواخر تسعينيات القرن الماضي ، والتي تتعلق بقيام مجموعة ساب الدفاعية السويدية ببيع طائرات لجنوب افريقيا. وتخضع الصفقة التي تكلفة المليارات لسلسلة من التحقيقات والتي كانت قد توقفت في السويد ، وكانت لجنة المراجعة الجنوب افريقية الحالية قد واجهت صعوبات في الاستمرار فيها.

لكن التقارير الواردة خلال الأسبوع الماضي تشير الى ان احد القادة السابقين في جنوب أفريقيا  كان في طريقه للهرب خارج البلاد. وفي الايام التي سبقت ذلك كان احد القضاة في اللجنة قد تقدم باستقالته "لأسباب شخصية".  

وكانت السويد ودول اخرى قد دخلت في صفقة أسلحة لجنوب أفريقيا في اواخر تسعينيات القرن الماضي ، بالنسبة للجانب السويدي فقد تضمن الاتفاق بيع 26 طائرة من طراز ياس غريبن . وتدور الشبهة بشأن لجوء مجموعة ساب الدفاعية الى تقديم رشاو بالملايين الى مستشار سابق في وزارة الدفاع الجنوب أفريقية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".