Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
صورة داميان دوفارغانس / سكانبيكس

دراسة تربط بين سرطان الثدي ودواء ضغط الدم المرتفع

سرطان الثدي اكثر شيوعا لدى النساء اللواتي تعاطين دواء ضد ضغط الدم المرتفع، هذا ما يشير اليه بحث طبي جديد. لكن الباحثين لا يعرفون بالضبط ماهية العلاقة بين الاثنين. ولذا ينصح الاطباء بعدم تخلي المرضى عن تناول الدواء.

 كل رابع سويدي تقريباً مصاب بارتفاع ضغط الدم ، والكثيرون يتناولون ادوية لخفضه الى المستوى المقبول، لتجنب المضاعفات، كالإصابة بالجلطة الدماغية والسكتة القلبية. ولذلك فأن ادوية ضغط الدم تصنف في قائمة الادوية الأكثر تناولا في السويد. والآن تظهر الدراسة الجديدة ان الاصابة بسرطان الثدي شائع بين النساء اللواتي تناولن، لفترة عشر سنوات على الاقل، مثبطات الكالسيوم، وهي نوع من دواء ضغط الدم المرتفع يقوم بوظيفة خفض ضغط الدم وكذلك تحسين وظائف القلب:

- ان الدواء فعال في خفض ضغط الدم، ويصنّف من بين اكثر الادوية فعالية، وكثيرا ما يستخدم كعلاج اضافي، اذا لم يكن كافياً، حيث غالبا ما يتم دمجه مع دوائين او ثلاثة آخرين ليكون اكثر فعالية في خفض ضغط الدم المرتفع. يقول يان اوستريغين، بروفيسور في طبابة القلب، في حديثه مع التلفزيون السويدي.

وراء الدراسة الجديدة التي نشرت اليوم في المجلة الاسبوعية ياما. تقف ذات مجموعة البحث التي بينت قبل عدة سنوات العلاقة بين الاستروجين وسرطان الثدي، حيث درس الباحثون حالات نساء في سن تتراوح ما بين 55 الى 74 عاماً مصابات بسرطان الثدي، وجرت مقارنتهن بنساء خاليات من المرض. وقد توصلت مجموعة البحث الى ان الاصابة بسرطان الثدي تشكل 2،4 اكثر لدى النساء اللواتي تعاطين دواء مثبط الكالسيوم، مثل " آملوديبين" لفترة لا تقل عن عشر سنوات. في السويد تتناول اكثر من 140 الف امرأة من هذه الفئة العمرية، هذا النوع من الدواء. والاطباء يرون بان ليس ثمة سبب يدعو الى التخلي عن تناول هذه الادوية. البروفيسور يان اوستريغين ثانية:

- بالنسبة للمريض المصاب بضغط دم مرتفع، فالخطورة الكبيرة تكمن في ارتفاع ضغط الدم، اذ يمكن ان يولد امراض شرايين اذا لم تجر معالجة ضغط الدم بشكل جيد، حيث يتسبب كما اقدّر ذلك، بمضاعفات مثل الاصابة بالجلطة التي تولد الاصابة بالشلل، اوربما صعوبة النطق. ولذا من المهم فحص ضغط الدم، يقول يان اوسترغين. الدراسة تظهر فقط ان هذا النوع من الدواء المعروف باسم " آملوديبين" الذي له علاقة بارتفاع نسبة الاصابة بسرطان الثدي للنساء في الفئة العمرية ما بين 55 و74 عاماً، وليس ادوية الضغط الاخرى. كما ان الباحثين لم يتوصلوا الى سبب العلاقة بين هذا العقار والاصابة بسرطان الثدي. كما ان الدراسة شملت 700 2 أمرأة. وهو عدد قليل. وبروفيسور امراض القلب يان اوسترغين يرى بأن من الجيد اجراء دراسات اكثر:

- "من الجيد اجراء دراسات على تأثير الادوية على المدى الطويل، لمعرفة الفوائد والمخاطر. حسب تقييمي يجب وزن الفوائد من هذه الادوية. ثمة حاجة الى اجراء دراسات كثيرة، لمعرفة اذا ما كانت هناك ثمة علاقة بالفعل".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".