شرعت الشرطة في اجراء تحقيق داخلي لتفسير الاسباب وراء عدم الاستجابة من البلاغ الاول . صورة بيريتل اريكسون / سكانبكس

الشرطة تجري تحقيقاً داخلياً بشأن تجاهل بلاغ

علمت الشرطة أن احد المسنين محتجز في مخزن تابع لإحدى دور رعاية المسنين لمدة شهر في منطقة هودينغه جنوب ستوكهولم لكنها لم تتدخل، وفقاً لما أورده التلفزيون السويدية. يوم السبت نُقل الرجل المسن الى المستشفى عقب وصول بلاغ جديد الى الشرطة والاسعاف. وقد شرعت الشرطة في اجراء تحقيق داخلي لتفسير الاسباب وراء عدم تدخل رجال الشرطة منذ البلاغ الاول.

المرأة التي أبلغت الشرطة بشأن وضع الرجل المسن للمرة الاولى منذ ما يقرب من شهر تلقت وعداً بأن يتم التحقق من الامر. لكن شيئاً لم يحدث كما تقول هي ورغم انها اتصلت واستفسرت حول ما تم بشأن البلاغ .  

هذا وقد شرعت التحقيقات الاولية حول الاحتجاز غير القانوني والإخلال بالواجب الوظيفي. كما ستخضع شركة الرعاية الطبية اليريس ، والتي تدير دار رعاية المسنين الذي وجد فيه المسن محتجزاً ، للتحقيق من قبل مفتشية الصحة والرعاية الطبية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista