علم أقلية السومر . صورة يوناس اكسترومر / سكانبكس

الحكومة لم تحقق أهداف إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية

ينبغي على الحكومة ان تتحمل المسؤولية اكثر بشأن مستقبل أقلية السامر فيما يتعلق بالتأثيرات البيئية الناتجة عن التغيرات المناخية،  هذا ما كتبه رئيس الاساقفة أندش فيريد في مقال له على صفحة النقاش لصحيفة داغينس نيهيتر.

هذا وكانت السويد واحدة من بين 143 دولة صوتت لإعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية في العام 2007،  لكن ليس من الواضح حتى الان كيف تخطط الحكومة لتحقيق اهداف الاعلان الاممي،  وفقاً لأندش فيريد الذي يرى ان على السويد تعلم الكثير من النرويج بشأن قضايا السكان الأصليين .

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".