Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
يشكو 85 بالمئة من بلديات السويد من نقص في مساكن الايجار. الصورة لماريا توردين/الاذاعة السويدية

اختفاء خمس المساكن المملوكة للدولة في ستوكهولم منذ 2008

 ذكرت صحيفة سفينسكا داغبلادت أن 19 بالمئة من الوحدات السكنية المملوكة للدولة في محافظة ستوكهولم قد تم بيعها منذ سنة 2008. وفي بلدية ستوكهولم وحدها (دون بقية البلديات التابعة للمحافظة) نقصت الوحدات السكنية المملوكة للدولة 28 الف وحدة.

وحذرت مصلحة التنمية من أن هذا الانخفاض يمكن أن يقلل من النمو الاقتصادي لمنطقة ستوكهولم بكاملها. وتتوقع المحافظة أن ينضم نصف مليون مواطن جديد الى سكانها حتى سنة 2030. واليوم بات من الصعب الحصول على سكن في العاصمة.

ولا تقتصر الأزمة على ستوكهولم حيث يشكو 85 بالمئة من بلديات السويد من نقص في مساكن الايجار. وأكثر الفئات معاناة من أزمة السكن هم الشباب، الأسر الكبيرة العدد، كبار السن واللاجئين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".