حوار مع المحامية نجار ابراهيم

قضية بيع بيانات المواطنين الشخصية من دون علمهم للشركات

تمارس الكثير من المصالح الحكومية السويدية بيع بيانات المواطنين الشخصية من دون علمهم الى شركات الدعاية والاعلان ، الشركات بدورها تستخدم البيانات في التنبؤ بسلوك المستهلك و في وضع اهدافها التسويقية. فعندما تفاجأ امرأة في شهورها الاخيرة من الحمل باستلام بريد يحتوي كتالوج خاص بملابس الرضع،  فذلك يعني بأن جهة ما قد باعت المعلومة التي تفيد بأنها على وشك الوضع .

وأوردت صحيفة داغينس نيهتر ان وكالة النقل ترانسبورت ستيريلسن تحصل على ما مقداره 30 مليون كرون سنوياً من بيعها لمعلومات شخصية خاصة بمواطنين سويديين.

حول مدى مشروعية جمع وبيع المعلومات الشخصية كان هذا الحوار مع المحامية والحقوقية نجار ابراهيم .

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".