الوضع في مصر قد يؤدي الى الهاوية، يقول كارل بيلدت. الصورة لفريدريك ساندبيري/سكانبيكس

السويد متشائمة من أحداث مصر

عبر وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت عن قلقه بسبب انتشار الاضطرابات في عموم مصر بعد فض القوات الحكومية اعتصام الأخوان المسلمين في القاهرة والذي أدى الى مقتل 94 فرداً.

وقال بيلدت للاذاعة السويدية : نحن نتابع الأحداث بقلق شديد حول ما يمكن أن تؤدي إليه. من الواضح أن القوى المهدِدة في داخل النظام هي التي تولت زمام الأمور، الأمر الذي يهدد بانتشار أعمال العنف، فهناك على سبيل المثال تقارير عن مهاجمة الكنائس القبطية في مناطق أخرى من مصر. فالموقف يجبرنا على أن نكون متشائمين.

وأضاف ان دول الاتحاد الأوروبي تعتقد بوجوب أن تتراجع جميع الأطراف المتصارعة خطوة الى الوراء عن الهاوية التي أمامهما، وتحاول الوصول الى حل سياسي، لكن بدلاً من ذلك أخذ القوم في مصر خطوة الى أمام نحو حالة قد تكون هي الهاوية بعينها مع الأسف، على حد تعبيره.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista