Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

دعوى الى البوليس ضد مؤسسة حزب الوسط العالمية تخص مشروع في العراق

وقت النشر torsdag 15 augusti 2013 kl 11.47
اولريكا كارلسون، رئيس مؤسسة حزب الوسط العالمية، عدسة ليف أر يانسون / سكانبيكس

رفعت الى البوليس دعوى ضد مؤسسة حزب الوسط العالمية، للاشتباه قيامها بارتكاب جريمة مالية. يتعلق الأمر بعدم الكشف عن قدر كبير من المساعدات المالية مقدمة من الدولة السويدية لتمويل مشروع طويل الأمد لتعزيز الديمقراطية في العراق.

 المشروع يدار من قبل مؤسسة حزب الوسط العالمية، التي اكتشفت تقصيرات كبيرة في الكشف المقدم عن صرف 3 ملايين و200 الف كرون سويدي للفترة بين عامي 2009 و2010. لذا قامت ادارة المؤسسة بالإبلاغ عن نفسها الى البوليس:

- "هكذا هو الأمر بأننا في مؤسسة حزب الوسط العالمية، قمنا بتقييم داخلي للمشروع، عندما اردنا تقديم كشف نهائي عنه الى منظمة المساعدات الخارجية السويدية "سيدا". وقد اكتشفنا بان الأخطاء الواردة في تقرير الكشف تؤشر الى حدوث جريمة من نوع ما، عندها قمنا بواجبنا بالإبلاغ عن ذلك". تقول رئيسة مؤسسة حزب الوسط العالمية، عضو البرلمان اولريكا كارلسون، لقسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت.

حدث هذا العام الماضي حين قامت مؤسسة حزب الوسط العالمية، برفع دعوى الى البوليس تتعلق بتقصيرات في كيفية ادارتها للمساعدات المقدمة لمشروعها حول تعزيز الديمقراطية في العراق. المشروع، مستمر، منذ فترة طويلة وممول من قبل الدولة السويدية عبر منظمة "سيدا".

وعند تقديم تقرير عن الكشف النهائي للعامين 2009 و2010 اكتشفت فيه ثغرات. حجم المساعدات المقدمة خلال هذين العامين بلغت ثلاثة ملايين ومئتي الف كرون سويدي. رئيسة المؤسسة اولريكا كارلسون توجهت الى المدققين الذين رأوا هم ايضا بضرورة القيام برفع دعوى الى البوليس، حسبما افادت به الاذاعة، اذ يشك في ان هذه المبالغ الكبيرة، قد ضاعت من خلال الكشوفات الخاطئة عنها، والتي يعتقد بانها تنم عن جريمة مالية.

مشروع الديمقراطية في العراق شاركت في القيام به البرلمانية عن حزب الوسط عبير السهلاني، التي لم تستطع الاذاعة الاتصال بها لأخذ تعليق. وفي رسالة قصيرة الى ايكوت، لاحقاً، كتبت السهلاني انها لاترغب ولا تستطيع التعليق، طالما ان القضية قيد التحقيق.

لجنة ادارة مؤسسة حزب الوسط العالمية هي المسؤولة الاخيرة عما حدث، والسؤال هو لماذا لم يتم الكشف حول الشكوك عما حدث بشكل صريح؟ على هذا تجيب رئيسة لجنة مؤسسة حزب الوسط العالمية اولريكا كارلسون بالقول:

- "كانت هناك سرية على التحقيق في القضية، واننا لم نر سببا للكشف عن ذلك. الاهم اننا حصلنا على اجوبة على هذه الاسئلة، كما حصلنا على اجابات عن الاخطاء التي اكتشفناها".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".