قوات الأمن المصرية تفض اعتصامات أنصارالرئيس المعزول بالقوة / الصورة لسكانبكس

تحذيرات الخارجية السويدية بشأن السفر الى مصر مستمرة

أعلنت وزارة الخارجية السويدية عدم ورود أي بلاغات عن مقتل او اصابة أي من السويديين المتواجدين في مصر حالياً، لكن التنبيهات بشأن السفر الى مصر قد تخضع لبعض التشديد.

تقول تشارلوتا اوساكي ماسياس المسؤولة الاعلامية في وزارة الخارجية السويدية " ليس لدينا أي معلومات بشأن اصابة أي شخص من قائمة السويديين الذين يقيمون في مصر والبالغ عددهم 800، أما فيما يتعلق بالسياح ، فإن عددهم يتراوح ما بين 500 الى 600، وفقاً للأرقام الواردة من وكالات السياحة"

التحذيرات التي وضعتها وزارة الخارجية السويدية منذ أشهر لا تزال قائمة مع بعض الاستثناءات.

" نحن مستمرون في التنبيه الذي وضعناه منذ عدة أشهر مضت، أي التحذير من السفر الغير ضروري الى مصر باستثناء عبور مطار القاهرة كترانزيت و السياحة على شواطئ البحر الاحمر" تقول تشارلوتا اوساكي ماسياس المسؤولة الاعلامية في وزرارة الخارجية السويدية.

وكان عدد ضحايا فض الاعتصامات المناصرة للرئيس المصري المعزول محمد مرسي من قبل الشرطة وصل الى أكثر من 300 قتيل مع نهاية ليلة أمس، كما وصل عدد الجرحى الى ما يزيد عن 2000.

وقد تمكنت قوات الشرطة من اخلاء المتظاهرين المؤيدين للرئيس المعزول في اعتصامي ميدان رابعة العدوية وميدان النهضة، كما القت القبض على خمس من قيادات جماعة الإخوان المسلمين،  ويخيم الان هدوء حذر في أرجاء العاصمة المصرية القاهرة.

في حوار إذاعي مع حمدي حسن المحلل السياسي في المؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات،  وصف ما يحدث الان بمرحلة من مراحل المخاض الذي تمر به مصر والمنطقة العربية والذي قد يمتد لسنوات عديدة. 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".