الموقف الأمني يمكن أن يتغير بسرعة شديدة، تقول الوزارة. صورة لمصعب الشامي/سكانبيكس

التحذير السويدي من السفر الى مصر يشمل حتى الترانزيت

 وسعت وزارة الخارجية السويدية من مدى التحذير الذي أصدرته أمس من السفر الى مناطق الصراع في مصر (إلا عند الضرورة) ليشمل هذه المرة كل مصر، بما فيها المناطق السياحية على سواحل البحر الأحمر ومطار القاهرة الدولي حتى لو كان ذلك لتبديل الرحلات (ترانزيت). نشرت الوزارة ذلك على موقعها الكتروني.

كانت وزارة الخارجية قد حذرت سابقاً مواطني السويد من السفر الى مناطق الصراع الرئيسية في مصر كالقاهرة والاسكندرية واستثنت من التحذير مناطق البحر الأحمر السياحية. لكن مع تصاعد الأحداث في مصر أصدرت الوزارة اليوم تحذيراً جديداً شمل مصر بكاملها.

وطلبت الوزارة من مواطني السويد الموجودين في مصر حالياً متابعة البيانات والمعلومات الخاصة بمصر على الصفحة الالكترونية للوزارة، ونصحتهم بالابتعاد عن التظاهرات والتجمعات قائلة ان من الممكن أن تتغير الأوضاع الأمنية هناك بسرعة شديدة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".