Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
ارتفعت حالات الابلاغ عن جرائم اباحية ضد الاطفال بنسبة 41 بالمائة هذا العام . صورة ايفونه اوسيل / سكانبكس

تزايد حالات الإبلاغ عن جرائم الإباحية ضد الاطفال

ارتفع اجمالي عدد البلاغات الواردة الى الشرطة بشأن الجرائم المتعلقة بالإباحية على الإنترنت بشكل كبيرهذا العام بالمقارنة بالعام الماضي. هذا ما أظهرته الاحصاءات الواردة من المجلس الوطني لمنع الجريمة .

توماس انديرشون السكرتير الصحفي لمنظمة ايكبات العالمية المختصة بمحاربة انخراط الأطفال في الدعارة وفي المواد الإباحية، وفي محاربة الاتجار بهم لأغراض جنسية يقول: "كي تقوم بالإبلاغ عن جريمة اباحية ضد الاطفال، ما عليك سوى اختيار موقع الانترنت التي تريد الابلاغ عنه أو الصفحة التي تحتوي دردشة ما أو أي شيء اخر، ونقوم نحن بالتأكد من صحة المعلومات ومن ثم نرسلها مباشرة الى الادارة المركزية للشرطة"

ولكن ما الأشياء التي يجب على الشخص الابلاغ عنها في الحال عند ملاحظها على الانترنت ، يجيب انديرشون:

" هناك أشكال مختلفة للإباحية ضد الاطفال تبدأ من الصور بوضعيات معينة  وتنتهي بالاعتداءات الفاحشة على الاطفال "

وقد ارتفعت حالات الابلاغ عن جرائم اباحية ضد الاطفال بنسبة 41 بالمائة خلال السبعة أشهر المنصرمة من السنة بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي . بيورن سيلستروم ، رئيس وحدة جرائم الاباحية في الادارة العامة للشرطة يرى بان الارتفاع في عدد البلاغات  يأتي في المقام الاول بسبب زيادة عدد موظفي الشرطة القائمين على متابعة هذا النوع من الجريمة.

"سأقول بعفوية ان الامر يعود الى أن الشرطة أصبحت تعمل بشكل أكبر في مثل هذه القضايا عن ما كان في السابق ، فالوضع لدينا الان أفضل فيما يتعلق بالموظفين . كما واننا نعمل على التواجد في بعض المواقع على الانترنت للبحث عن اولئك الموزعين للمواد الإباحية ضد الاطفال، ولذلك من السهل العثور عليهم" يقول سيلستروم

والى جانب تعيين المزيد من الموظفين في الادارة العامة للشرطة ، تم تدريب ما يقرب من 300 شخص من العاملين في المناطق الامنية المختلفة حول السويد وهم يعملون على محاربة جرائم الاباحية ضد الاطفال .

وفيما يتعلق بالتعاون الدولي في محاربة هذا النوع من الجريمة فإن ثمة تحسن في تلقي المعلومات الاستخباراتية  من الخارج حيث يمكن أن يكون الوضع اكثر فعالية في حال تم هذا التعاون.

يتحدث بيورن سيلستروم، رئيس وحدة جرائم الاباحية في الادارة العامة للشرطة ان الاتحاد الاوروبي يسعى الى تركيز الجهود  بشكل أكبر في العمل على تحديد هويات الاطفال، وهو الامر الذي  تعطيه الادارة العامة للشرطة السويدية اهمية كبرى في الفترة المقبلة.

"سيكون التركيز منصباً على تحديد هويات الاطفال الموجودين في هذه المواد . وبالطبع فإن أهم ما في الامر هو العثور على هؤلاء الاطفال. وبالعثور عليهم يتم الوصول الى المخالفين للقوانين والذين يقفون وراء انتاج  المواد الاباحية ضد الاطفال وأيضاً من يقومون بجرائم الاعتداءات الجنسية."يقول  سيلستروم،

ولم يكن من الشائع أن الاطفال الذين يتم اكتشافهم على الانترنت بواسطة الادارة العامة للشرطة هم  من الدول الاسيوية أو الافريقية بل أن أغلب هؤلاء الأطفال هم من الدول الغربية. ومن الملاحظ أن العام الماضي شهد الكثير من جرائم الاستغلال للأطفال السويديين ، كما يقول بيورن سيلستروم.

" كنا نأمل أن لا نجد بعض الاطفال السويديين ، لكن عند الاطلاع على الارقام التي تخص العام 2012 فإننا نلاحظ وجود ارتفاع هائل في عدد الاطفال الذين يسهل التعرف عليهم، وهذه الزيادة لم نشهدها منذ عدة أعوام "

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".