أدى مقتل الرجل الى اشتعال أعمال عنف. الصورة ليوهان نيلسون/ سكانبيكس

انتقاد من داخل الشرطة حول أزمة هوسبي

 عبر أحد عناصر الشرطة المشاركين في العملية التي أدت الى مقتل رجل في منطقة هوسبي في مايو (أيار) الماضي، عبر عن انتقاده لسلوك الشرطة قائلاً أنه كان من الممكن تجنب قتل الرجل. نشر هذا قسم الأخبار في الاذاعة السويدية اليوم.

وكان مقتل الرجل الذي يبلغ التاسعة والستين على يد الشرطة قد أشعل احتجاجات في منطقة هوسبي التي تقطنها غالبية من المهاجرين وسرعان ما تطورت الاحتجاجات الى حوادث عنف انتشرت الى مناطق أخرى في العاصمة. وحصلت الواقعة بعد أن استدعيت الشرطة لوقوف رجل في شرفته ملوّحاً بسكين، وفيما بعد تلقى الرجل طلقة في الرأس من قبل الشرطة.

وكتب الشرطي مارتن مارمغرين في مدونته أن على الشرطة الآن أن تحقق مع نفسها. وأضاف أنه لا يريد إلقاء الذنب على عنصر شرطة بعينه ولكنه يعتقد بأنه كان من الممكن تجنب مقتل الرجل لو كان قد جرى التصرف بطريقة أخرى.

كان التحقيق في القضية قد تم إغلاقه الأسبوع الماضي على اعتبار ان إطلاق النار جاء دفاعاً عن النفس.

شمل مارتن مارغرين بنقده كذلك أسلوب التحقيق في القضية حيث لم يجر التحقيق مع عناصر الشرطة المعنيين بعد الحادث مباشرة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".