الصورة لجاكولين مارتن/سكانبيكس

2000 عنصر شرطة سيؤمنون زيارة الرئيس الأمريكي

  سيشترك في تأمين زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الى السويد أوائل الشهر المقبل حوالي 2000 من عناصر الشرطة، ويقول قسم الأخبار في الاذاعة السويدية أنه نفس العدد الذي اشترك في تأمين زفاف الأميرة فكتوريا سنة 2010.

ستتولى سلطة شرطة ستوكهولم قيادة جهود الشرطة، بمساعدة من المخابرات السويدية والمكتب الوطني لمكافحة الاجرام وسلطات أخرى. وقال رئيس العملية الأمنية أيريك فيدستراند أن مطار أرلاندا يمكن أن يفرض قيوداً معينة أثناء الزيارة، دون أن يسمي تلك القيود. كما قال أيضاً أن جزءاً من الأجواء السويدية يمكن أن تغلق في وجه الطيران.

ولكن الكثير من المعلومات حول عملية التأمين تظل سرية، تقول الاذاعة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista