آن -مارغريت ليف، عدسة سكانبيكس

هجوم مسلح في مقاديشو ضد سياسيين من حزب اليسار

قتل يوم امس عضو حزب اليسار الشاب عبد الرحيم حسن من منطقة هوسبي اثر اطلاق رصاص في العاصمة الصومالية مقاديشو. كما اصيبت رئيسة كتلة اليسار في مدينة ستوكهولم آن مارغريت ليف بجروح، اثر الهجوم المسلح على السيارة التي كانت تقلهما واخرين.
وفي حديثها مع الاذاعة السويدية، اكدت آن مارغريت ليف ان الهجوم كان موجهاً ضدهم، بعد أن ارغمت السيارة على التوقف:

 " عدد كبير من الرجال قفزوا، وبدأوا فقط بإطلاق النار صارخين. لقد حاولوا سحبي الى سيارتهم. انا تمسكت بقدر ما امكن للبقاء في سيارتنا على المقعد. احسست كيف اطلق الرصاص وسال الدم، ورأيت كيف اصيب الآخرون".

آن مارغريت ليف ترأس ايضا المنتدى العالمي لحزب اليسار، وقد سافرت الى الصومال سوية مع عدد من الشباب من منطقة رينكبي في زيارة لمشروع دعم يديره حزب اليسار في العاصمة مقاديشو. وكانت ليف قد القت، قبل ظهر امس، محاضرة في جامعة مقاديشو، وبعد مغادرة المجموعة في سيارة، حدث الهجوم، الذي ادى الى مقتل عبد الرحيم حسن وحارس امني واصابة آن مارغريت ليف بجروح في الصدر والذراع. وقد تم نقلها الى مستشفى في نيروبي بكينيا.

اما فيما يتعلق باعضاء الوفد الآخرين فقد اكد السفير السويدي الى الصومال ميكائيل ليندفال بأنهم بحالة جيدة وسيعودون الى البلاد بأقرب وقت: " لقد تحدث معهم، ليلة امس، وقد كانوا مصدومين، بطبيعة الحال، لكنهم متزنين وهادئين، وستتم عودتهم الى السويد قريبا جداً".

من جانبه عبر رئيس حزب اليسار يوناس خوستيدت، في حديثه للتلفزيون السويدي، عن حزنه على مقتل الشاب، عضو شبيبة حزب اليسار في ستوكهولم عبد الرحيم حسن بالقول:

" بالنسبة لنا، مأساة كبيرة، وتقريبا امر غير مفهوم. حزب اليسار فقد عبدي الذي كان شاباً يحضى بتقدير في حزب اليسار وناشطاً في منظمة حزب اليسار الشبابية في ستوكهولم. وآن مارغريت ليف، السياسية القيادية لنا في بلدية ستوكهولم اصيبت بجروح بالغة. لقد كانا في الصومال بهدف التعاون مع القوى التقدمية الخيرة ، ودفعا ثمناً باهضاً من اجل هذا".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".