رئيس الحزب يمي أوكيسون. صورة لفريدريك بيرشون/سكانبيكس

تصاعد شعبية حزب ديمقراطيو السويد

 أظهر استطلاع للرأي قام به مركز سيفو للاحصاء تصاعد شعبية حزب ديمقراطيو السويد لتبلغ خلال شهر آب (أغسطس) 9,9 بالمئة، مسجلة بذلك ارتفاعاً بـ 2,3 بالمئة منذ حزيران (يونيو) الماضي.

وهذا الحزب معروف بمعارضته لاستقبال المهاجرين. وأرجعت وكالة تي تي للأنباء التي نشرت الخبر هذا الارتفاع الى أسباب منها ازدياد تركيز السياسيين جميعاً على قضايا الهجرة مما ساهم في نشرها كموضوع ساخن للنقاش العام، وحيث ان حزب ديمقراطيو السويد قائم أساساً على قضايا الهجرة فقد توجهت الأضواء إليه.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".