Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

إقالة المديرة العامة لمكتب وساطة العمل بيرموديس سفانكفيست

وقت النشر måndag 26 augusti 2013 kl 12.35
فصل سفانكفيست من مكتب العمل
(5:07 min)
1 av 2
هيليفي إينغستروم وأنخيليس بيرموديس سفانكفيست / سكانبيكس
2 av 2
كلاس أولسون المدير العام الجديد لمكتب وساطة العمل / سكانبيكس

قررت الحكومة السويدية فصل المديرة العامة لمكتب وساطة العمل أنخيليس بيرموديس سفانكفيست وإجبارها على ترك وظيفتها كمديرة عامة.وقالت هيليفي إينغستروم وزيرة سوق العمل " لقد أصدرت الحكومة قرارا بموجبه سيتم تعويض بيرمودس سفانكفيست بمدير جديد على رأس مكتب وساطة العمل". 

وكانت الوزيرة عقدت إجتماعا مع بيرموديس سفانكفيست صباح أمس الأحد بحضور هيلينا إنغفيست مديرة الإتصالات لدى مكتب العمل. وبعد نقاش قصير أبلغت إينغستروم بيرموديس بقرار الفصل من منصبها. وقالت الوزيرة "إن الوضعية التي يمر منها مكتب العمل لا تحتمل إستمرار المديرة الحالية لأن المكتب يعتبر هيئة مهمة ويجب أن يتمتع بالهدوء الإستقرار".

وفي تعقيبها على قرار الإقالة قالت أنخيليس بيرموديس سفانكفيست في ندوة صحفية أن السنوات التي قضتها على رأس مكتب وساطة العمل كانت جيدة جدا، حيث عرف المكتب خلال فترتها تغييرات كبيرة خلال الخمس سنوات التي قضتها كمديرة عامة على حد قولها، وأنها تفتخر بإنجازها لمهمة الإصلاحات التي أنيطت بها على أحسن وجه.

قرار فصل أنخيليس بيرموديس جاء بعد أن عبر مجلس إدارة مكتب وساطة العمل يوم الجمعة الماضي عن عدم ثقته في المديرة العامة، خصوصا أنها لم تحقق الأهداف والمخططات المسطرة. وكانت وسائل الإعلام السويدية تطرقت لظهور فواتير باهظة الثمن تتعلق بالهاتف المحمول الذي تستعمله بيرموديس في مكالماتها الخاصة رغم أنه مخصص للعمل فقط، لكن وزيرة سوق العمل قالت "إن تلك الفواتير لا علاقة لها بقرار الفصل بل هو مرتبط بالعديد من الأشياء التي سرعت بقرار تعيين كلاس أولسون مديرا عاما جديدا على رأس مكتب وساطة العمل".

هذا ورفضت وزيرة سوق العمل التعليق عن وجود شكوك حول تورط أنخيليس بيرموديس سفانكفيست في قضية إحتيال على المكتب وإكتفت بالقول أنها لا تستطيع الخوض في هذا الموضوع لأنها لا تعرف عنه شيئا.

وعن مدى قدرة مكتب وساطة العمل على إستعادة ثقة المواطنين قالت هيليفي إينغستروم أن أهم شيء هو الإستقرار والعمل في هدوء، وأضافت بالقول " نتوفر على مجلس إدراة يعمل بشكل جيد يقوم بالتنسيق مع المدير العام، وعلى الموظفين الإستمرار في القيام بالعمل الذي يقومون به، وأن يتمكن العاطلين عن العمل من الحصول على الخدمات والمساعدات اللازمة".

من جانبها تأمل الجهات المكونة لسوق العمل في أن يساهم قرار تعيين مدير جديد لمكتب وساطة العمل في تحسين خطط المكتب لكي يقوم بدور الوساطة على أحسن وجه. ويأمل أرباب العمل والنقابات في أن تقوم الحكومة بإحداث تغييرات وإصلاحات جذرية.

وفي هذا الصدد وقالت كارينا ليندفيلت المسؤولة عن شؤون سوق العمل لدى منظمة أرباب العمل (Svenskt Näringsliv) "إن مكتب وساطة العمل مكلف بالعديد من المهام المختلفة، ولهذا يجب إعادة النظر في هذا الأمر وتكليف مصالح أخرى ببعض المهام أو إحداث هيئات جديدة تهتم ببعض الإجراءات التي يجب أن لا تدخل ضمن إختصاصات مكتب وساطة العمل لتخفيف الضغط عليه".

من جانبه كارل بيتر تورفالدسون رئيس إتحاد نقابات العمال (LO) قال أن سياسة مكتب وساطة العمل يجب أن تتغير، وأن ما يحدث الآن يلخص مدى فشل الحكومة البورجوازية في هذا الجانب، وأضاف بالقول "المشكل لا يتعلق بالمديرة العامة، لكن الأمر يتعلق بالسياسة الخاطئة التي تبناها المكتب، فالعاطلين عن العمل لا يحصلون على التوجيه والتأهيل الصحيح وهو ما ساهم في إرتفاع نسبة البطالة في السويد".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".