كانت رئيسة مكتب وساطة العمل ومديرة مؤسسة تعليمية في نفس الوقت/ مونتاج: الاذاعة السويدية

فضيحة جديدة في مجال التعليم

 قدمت رئيسة مجلس الادارة لمكتب وساطة العمل كريستينا يوهانسون (من حزب المحافظين الحاكم) استقالتها من منصبها كمدير للمؤسسة التعليمية رينمان أيديوكيشن، طبقاً لوكالة تي تي للأنباء.

وكان جمعها بين منصبين يتعارض مع القانون. كما إن مكتب وساطة العمل الذي كانت ترأس مجلس إدارته كان يوكل الى مؤسستها التعليمية بأعمال، الأمر الذي أتاح للمؤسسة الحصول على 369 ألف كرون كدعم حكومي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".