من قصص التعليم في مدارس أس اف إي. الصورة للاذاعة السويدية

كتب تعليم السويدية للمبتدئين تتعرض للنقد

 انتقد عدد من المعنيين القصص التي تدرّس في مدارس تعليم السويدية للمهاجرين (أس أف إي) لكونها تروج لتوصيفات نمطية للناس حسب جنسياتهم.

كتبت ذلك صحيفة داغنس نيهيتر في تقرير لها اليوم، ونقلت عن صديقة طبيب زاده، أخصائية مكتبات في منطقة شارهولمن، قولها أن هذه القصص تتحدث - مثلاً - عن فتاة من أفغانستان تجبر على الزواج من ابن عمها أو عن فتى مثليّ من إيران يتمنى الرحيل الى السويد لكي يشعر بالراحة، وهي بذلك تصنّف الناس في قوالب جاهزة تبعاً لجنسياتهم، وتصنع لهم علباً جاهزة فتضع كل شعب في علبة.

وانتهى التقرير الى وجوب التدقيق في محتويات القصص التي تدرّس للقادمين الجدد الى السويد ومراجعة مضامينها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".