مستشفى سكونه الجامعي ترتكب خطأ جراحياً ثانياً في أقل من عام

 أجريت في مستشفى سكونه الجامعي عملية جراحية في الجمجمة لشاب ثم تبين أنها أجريت في الجهة الخطأ من الجمجمة. وهذه هي المرة الثانية التي ترتكب فيها المستشفى خطأ جراحياً خلال هذا العام.

نشرت الخبر صحيفة داغنس نيهيتر وذكرت أن المريض البالغ من العمر 23 سنة كان لديه ورم قرب أذنه اليسرى وقرر الأطباء استئصال الورم. ولكن الطبيب الذي هيأ المريض للعملية أخطأ فذكر ان الورم هو في الأذن اليمنى، وهو ما اتبعه الجراح فأجرى العملية في الناحية الخطأ.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".