صورة: ليف يانسون/ سكانبيكس

المساجين يتقاضون أجوراً عن أوقات اللهو والتسلية

 يحق للمساجين في السجون السويدية العمل والحصول على راتب مقابل ذلك، وهذا بالفعل ما يقوموا به المساجين، على الأقل على الورق. وبحسب صحيفة داغنس نيهيتر، يقضي المساجين فترات دوامهم المفترضة، في مشاهدة الأفلام ولعب المونوبولي، مقابل 11 كرون في الساعة.

لعب المونوبولي يسجل في دفاتر التسجيل الضريبي تحت صيغة " عمل آخر للتنمية"، كما انه يشكل خمس الأعمال التي يقوم بها المساجين بحسب الصحيفة.

 وفي هذا السياق صرح المدير العام لمصلحة رعاية المجرمين، نيلس أوبري بأنه راضي عما تقدمه المصلحة من أعمال ونشاطات، رغم وجود أهداف لم تصل إليها بعد. أما بما يتعلق بلعبة المونوبولي، فأنكر أوبري معرتفه بذلك ،رافضاً التعليق على الموضوع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".