أحياناً تطير الطائرات فوق الضاحية مباشرة. الصورة لليف يانسون/ سكانبيكس

الشروط البيئية لمطار أرلاندا تحت المراجعة

اشتكى سكان المناطق المحيطة بمطار ستوكهولم الدولي (أرلاندا) من الضجيج الذي تحدثه الطائرات في انطلاقها وهبوطها. ويقول قسم الأخبار بالاذاعة السويدية أنه تجري الآن مراجعة الشروط البيئية المستقبلية لمطار أرلاندا، وستبدأ محكمة الأراضي والبيئة مفاوضاتها في المطار لكي تعايش بنفسها الضجيج والآثار البيئية الأخرى.

وكانت إدارة المطار قد وعدت في أثناء مراحل الانشاء بأن تخفض من الضجيج فوق المناطق المحيطة وذلك باتباع طريقة قوسية في هبوط الطائرات، وكان ذلك الوعد شرطاً لمنح رخصة إنشاء المطار. لكن فيما بعد أفادت سلطة المطار باستحالة الهبوط القوسي تقنياً، وبذلك حصل مطار أرلاندا على استثناء من الشروط البيئية. ومنذ ذلك الوقت صارت الطائرات تطير أحياناً فوق ضاحية أوبلاند فيسبي مباشرة، الأمر الذي أثار امتعاض مسؤولي البلدية على اختلاف أحزابهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".