الصورة من تصميم سيمون لينسه

الشرطة عاجزة عن إغلاق مواقع البغاء الالكترونية

 كشفت وكالة تي تي للانباء أن الشرطة لا قدرة لها على إيقاف المواقع الالكترونية التي تروج للبغاء، حتى حين يشمل ذلك الأطفال الذين يبيعون الخدمات الجنسية. وأضافت الوكالة بأن القسم الأكبر من أعمال البغاء في السويد يجري عبر شبكة الأنترنيت وتتوسط فيه مواقع تستخدم كود السويد (se.)، ولكن مع ذلك يستحيل على الشرطة إغلاقها.

والسبب هو إن الخوادم (السيرفر) لهذه المواقع تقع خارج السويد.

وفي مقابلة مع الخبير الالكتروني في الشرطة الوطنية أندش آلكفيتس قال ان أصحاب هذه المواقع يؤمّنون أنفسهم عن طريق تسجيل مواقعهم في بلدان لا تجَرِّم هذا النوع من النشاط، وبذلك يصعب على السلطات السويدية الوصول إليهم، حيث انهم يعرفون طبعاً أن هذا النشاط غير مسموح بها هنا في السويد. لكن بطبيعة الحال نحن نستخدم كل الوسائل الممكنة لمكافحة هذا النوع من النشاط، يقول أندش.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".