التمرين البدني في سنوات الفتوة هو أفضل رياضة للدماغ. الصورة من سكانبيكس

النشاط البدني في سن مبكرة يقلل من خطر الاصابة بالصرع

 أظهرت دراسة طبية أن الرجال الذين لم يمارسوا نشاطات رياضية في فتوتهم هم أكثر عرضة للاصابة بالصرع في مرحلة لاحقة من العمر. نشر هذا قسم الأخبار في الاذاعة السويدية منوهاً بأنها المرة الأولى التي يؤكد فيها العلماء وجود ارتباط بين النشاط البدني المبكر ومرض الصرع.

وشملت الدراسة تدقيق سجلات أكثر من مليون رجل سويدي خدموا في الجيش، حيث تبين أن ما يقارب 80 بالمئة من الرجال الذين لم يكونوا نشيطين بدنياً في شبابهم المبكر قد أصيبوا لاحقاً بالصرع.

توضح يني نيبيري من أكاديمية سالغرينسكا في يوتبوري وأحد المشاركين في الدراسة، بأن الدراسة تبرهن على أن التمرين البدني في سنوات الفتوة هو أفضل رياضة للدماغ على الاطلاق.

وتضيف بالقول أنك حين تتمرن بلعبة سودوكو تصبح جيداً في هذه اللعبة حصراً، أو حين تمرن دماغك بتطبيقات الألعاب الذهنية في الأجهزة الالكترونية فانك تصبح جيداً في هذه الألعاب حصراً، أما النشاط البدني فتأثيره الإيجابي يشمل الكثير من الوظائف المختلفة للدماغ.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".