1 av 2
فريدريك راينفيلدت يلتقي الصحفيين، بعد مأدبة العشاء على شرف باراك اوباما البارحة، عدسة:هنريك مونتيغومري / سكانبيكس
2 av 2
الرئيس الامريكي ينهي زيارته للسويد.

قضية التجارة الحرة بين البلدين في ظل الازمة السورية

بعد لقاءه الملك كارل غوستاف السادس عشر والملكة سليفيا قبل ظهر اليوم الخميس، غادر الرئيس الامريكي باراك اوباما ستوكهولم متوجها الى روسيا لحضور اجتماع قمة مجموعة العشرين، ذلك بعد ان امضى في العاصمة السويدية اربعاً وعشرين ساعة، ناقش فيها قضايا مختلفة اقتصادية وعلمية وغيرها، لكن سادتها قضية الضربة العسكرية الامريكية المتوقعة ضد النظام السوري:

 القضية الكبيرة التي طغت على زيارة الرئيس الامريكي باراك اوباما الى السويد كانت القرار الامريكي بضربة عسكرية الى النظام السوري، دون دعم من الامم المتحدة، الامر الذي واجه انتقادات من جهات مختلفة على الصعيد العالمي، وكذلك من هنا في السويد. ورغم معارضة السويد لتدخل عسكري دون تفويض من الامم المتحدة فرئيس وزراء السويد يتفهم موقف الرئيس الامريكي باراك اوباما، اذ قال راينفيلدت بعد مأدبة العشاء التي شارك فيها الى جانب اوباما قادة الدول الاسكندنافيه:

- " لقد عبرت عن تفهمي للدور الذي يلعبه باراك اوباما، فهو رئيس الولايات المتحدة الامريكية، وفي اي مكان في العالم يحدث فيه قلق، يطلب الجميع، ان تقوم، في المقام الاول، الولايات المتحدة بالتحرك". قال رئيس الحكومة السويدية فريدريك راينفيلدت مواصلا القول من ان عدم التدخل له ثمن:

-" غياب رد الفعل له ايضا ثمن سياسي، واعتقد ان باراك اوباما وصف الحالة بدقة متناهية: نحن لا نريد ارسال اشارة الى الديكتاتوريين في العالم بأن بامكانهم استخدام الاسلحة الكيمياوية، دون ان يكون هناك رد فعل، وهذه مسألة موازنة بين جميع وجهات النظر التي هي مهمة وتعبر عن ان لنا ادوار مختلفة، وهذا ما قلته اليوم". قال فريدريك راينفيلدت.

في السويد هنالك توافق سياسي على ان نظام الامم المتحدة هو الحاسم في الامر. والناطق الرسمي بإسم الاشتراكي الديمقراطي في الشؤون الخارجية اوربان الين ينتقد تفهم راينفيلدت لموقف الرئيس الامريكي:

- " هو يقول بأنه يتفهم موقف الولايات المتحدة، وكأنه يقول لو كنت رئيسا لبلد كبير كالولايات المتحدة لكنت ايضا اهملت الامم المتحدة. هذا الامر ازعجني،اعتقد ان هذا خطأ. كان الاجدى ان بقى راينفيلدت في ذات التوجه، وقال عندما يتوصل المفتشون الى نتيجة، عندها يؤدي الامر بمجلس الامن الى ان يتخذ قرار ما". قال اوربان آلين.

لكن الامم المتحدة مشلولة القدرة على اتخاذ قرار في هذه الحالة، ومع ذلك يتطلب من العالم، بمعنى الولايات المتحدة وباراك اوباما ان يتحرك ازاء الاستخدام البذيء للاسلحة الكيمياوية، حسسب راينفيلدت .

في اجتماع العشاء ليلة البارحة الذي ضم اوباما وقادة الدول الاسكندنافية، جرى الاتفاق على عقد اجتماعات سنوية لهذه الدول الست للتعاون حول اهم القضايا الامنية على الصعيدين الدولي والاقليمي. وحسب رئيس وزراء السويد، رئيس حزب المحافظين، ان اهم قضية خلال زيارة الرئيس الامريكي هي بلوغ النجاح في التوصل الى اتفاق التجارة الحرة بين الولايات المتحدة الامريكية والاتحادالاوروبي:

- " نحصل نحن على هذه الامكانية في مناقشة الامر مع الولايات المتحدة، عندها سأكون واضحا امام الشعب السويدي ان اولوياتي هما العمل والرفاهية في السويد". قال راينفيلد مواصلا القول من ان قضية التجارة هي الاهم، نتوصل نحن الى اتفاق للتجارة الحرة يمكن ان يغطي اجزاء كبيرة من الاقتصاد السويدي، فهذا يؤدي الى طرق ابواب عمل في الغد".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".