صورة: كريستين أولسون/ سكانبيكس

مساعي حكومية لتجريم زواج القصر الغير مسجل والزواج القصري

بتزايد أعداد الجاليات المهاجرة، تواجه الحكومة السويدية تحديات جديدة لاسيما في المجال القانوني وبالتحديد سن القوانين الجديدة التي تتلآئم مع التركيبة السكانية الجديدة للبلد. زواج القصر والزواج القصري الغير رسميان، يشكلان معضلة للحكومة التي تريد منعهما عن طريق قانون جديد، لكن ذلك القانون سيتعارض مع قانون الساري لمعايشة القصر،sambolagen.

كايسا فالينغ، دكتورة في علم القانون لدى جامعة أُبسالا، ترى تناقضاً بين القانون الحالي ومقترح القانون الجديد   الذي يعتمد على دراسة قانونية قام بها الحقوقي الشهير يوران لمبيرتس بتكلف من الحكومة منذ عام. هذا وأشارت فالينغ  الى أنها لا ترى فرقاً كبيراً من الناحية العملية بين طريقتي المعاشرة، زواج كانت أم معايشة.

القسم العربي في الإذاعة السويدية ناقش الموضوع مع المحامية نادية حاتم:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".