مكان حادث إطلاق النار الذي وقع يوم الأحد/ صورة: بيورن لارشون روسفال/ سكانبيكس

حوادث إطلاق النار في يوتيبوري تعيد النقاش حول قانون حيازة الأسلحة

عقد مجلس إدارة بلدية يوتيبوري صباح اليوم إجتماعاً طارئاً شارك فيه ممثلون عن جميع الأحزاب، بالإضافة إلى هيئة الإنقاذ والشرطة، وذلك لمناقشة سلسلة إطلاق النار التي بدأت في يوتيبوري منذ الإربعاء الماضي، مما أدت الى مقتل شخصين وإصابة إثنين آخرين.  أني هولتين، رئيسة مجلس إدارة بلدية يوتيبوري،  صرحت لقناة p4 Göteborg أن الهدف من الجلسة الإضافية، محاولة الحصول على تقييم موضوعي حول ما حصل لتقديم الدعم المناسب، والتحدث مع ممثلي سكان ضاحية بيسكوبسغوردن.

رئيسة مجلس إدارة بلدية يوتيبوري أني هولتين، جمعت ممثلو عن جميع الأطراف السياسية، الأمنية والمدنية  في مدينة يوتيبوري، ليس فقط لتشكيل صورة وافية عن أحداث إطلاق النار التي أربكت المدينة لاسيما ضاحية بيسكوبسغوردن، بل أيضاً لمناقشة سن قوانين صارمة بشأن حيازة الأسلحة،

فأني هولتين تطالب  بعقوبات أقسى للحد من إنتشار الأسلحة بين الشباب في يوتيبوري، الذين لا يثنون عن اللجوء الى إستعمالها، بحسب هولتين، التي ترى بأن أحداث إطلاق النار شأن وطني ويجب العمل عليه على هذا الصعيد.

 بدأت سلسلة إطلاق النار منذ يوم الإربعاء الماضي بمقتل شخصين، تلاه إطلاق للنار خلال العطلة الأسبوعية أدى الى جرح شابين، هذا وروى سكان ضاحية بيسكوبسغوردن الواقعة على جزيرة هيسينغين، عن نشوب إطلاق للنار ظهر الأحد  بالقرب من مكان يعج بالأطفال الذين كانوا يلعبون خارج منازلهم.

إحدى شهود العيان روت لقسم الأخبار في الإذاعة السويدية إكوت، بأن رجلاً ملثماً قام بإطلاق ثمان الى عشر رصاصات في الهواء، وذلك بوجود حوالي 18 طفل، هرعت شاهدة العيان لإدخالهم بعيداً عن مخاطر الموقف.

 يعتبر إطلاق النار الأخير، الحادث الثلاثين من نوعه خلال السنة الأخيرة  في يوتيبوري. هذا وتعتقد الشرطة بأن حادثة البارحة التي أدت الى إصابة شابين بجروح، وإستهداف منازل سكنية أدت الى إختراق بعض الرصاص لجدرانها، له علاقة بحادثة إطلاق النار يوم الإربعاء الماضي. وبحسب  سفين ألبين ، رئيس شرطة جنائية محافظة فيسترا يوتالند بالوكالة، فالأمر يتعلق بتصفية حسابات بين مجموعتين إجراميتين، تحاول كل منهما السيطرة على الأعمال الإجرامية في المنطقة وأيضاً على بعض الأماكن الجغرافية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".