سوسانا أوكيكي، صورة أندرش يملين / الإذاعة السويدية

معدلات البطالة في أعلى مستوياتها

لا زالت نسبة البطالة في أعلى مستوياتها حسب الأرقام الجديدة التي أفصح عنها مكتب وساطة العمل صباح اليوم. 

وقالت سوسانا أوكيكي مفوضة لدى قسم الأبحاث في مكتب العمل أنهم يؤمنون بإنتعاشة سوق العمل في المستقبل، لكن حتى الآن لم تتضح بوادر إنخفاض نسبة البطالة.

وحسب الأرقام التي أعلن عنها مكتب وساطة العمل فلقد سجل شهر آب/أغسطس‏ الماضي 402 ألف عاطل عن العمل. وحسب هذه الإحصائيات دائما فمعدلات البطالة لم تسجل أي إنخفاض في الشهر الماضي وظلت في أعلى مستوياتها كما كان عليه الأمر في الأشهر القليلة الماضية، وبزيادة 13 ألف عاطل عن العمل مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية 2012 رغم الإنتعاشة التي يحققها الإقتصاد السويدي.

لكن يبدو أن الشركات لديها نظرة إيجابية للمستقبل، رغم أن عمليات تسريح العمال لا زالت على حالها. هذا وكانت الإحصائيات خلال الشهر الماضي قد أظهرت إنتعاشة طفيفة في سوق العمل، في حين يؤكد الخبراء في هذا المجال أن معدلات البطالة وصلت إلى أعلى مستوياتها. لكن سوسانا أوكيكي ترى عكس ذلك وقالت "لا نعتقد أن المعدلات وصلت إلى ذروتها، رغم أننا لا زلنا نعتقد أن نسب البطالة ستستمر في الإرتفاع ببطء إلى نهاية العام، ومن المنتظرأن يحصل تحسن في هذا الجانب وتنخفض معدلات البطالة مع مطلع العام المقبل".

من جانب آخر أظهرت الإحصائيات أن عدد العاطلين عن العمل المسجلين في مكتب وساطة العمل لمدة ستة أشهر أو أكثر مستمر في الإرتفاع. حيث وصل خلال شهر آب/أغسطس الماضي إلى 221 ألف شخص أي بزيادة 8000 شخص مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وفي هذا الصدد قالت أوكيكي "أن سوق العمل يعرف إقبالا كبيرا من طرف العديد من الأشخاص الذين يريدون الحصول على وظيفة، وبالتالي فإن وتيرة المنافسة إزدادت في كل القطاعات".

وأضافت أوكيكي بالقول "إن هذه الوضعية مقلقة جدا وأنهم في مكتب وساطة العمل يعملون بشكل مكثف مع هؤلاء الأشخاص العاطلين عن العمل حتى يتمكنوا من العثور على وظائف مرة أخرى".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".