الراحلة آنّا ليند، صورة مارك أورثي/ سكانبيكس

رحيل آنّا ليند لم يضع حدا لعملها من أجل الحرية وحقوق الإنسان

لم تكن جريمة أغتيال رئيس الوزراء الأسبق أولوف بالمه قد غابت عن أذهان السويديين بعد، حين صدم المجتمع السويدي بمقتل وزيرة الخارجية التي تربت على نهجه وحاولت السير على خطاه آنّا ليند. وها قد مرت عشر سنوات على رحيل ليند، فما الذي خلفته هذه السياسية التي لم تكن مواقفها بمنأى عن الجدل في حياتها وبعد مماتها، مالذي خلفته من آثار على المجتمع السويدي، وكيف حاول رفاقها دعم وتكريس ما كانت تلتزم به من قيم فيما يتعلق بالعمل من أجل الحرية، وحقوق الأنسان؟

آنّا ليند التي كانت مرشحة لخلافة رئيس الوزراء آنذاك يوران بيرشون في رئاسة الحزب الإشتراكي الديمقراطي، بدات نشاطها السياسي في عمر مبكر، إذ أنخرطت في أتحاد الطلبة التابع للحزب الإشتراكي الديمقراطي عام 1969 ولم تكن حينها قد تجاوزت الثانية عشرة من العمر. ليجري إنتخابها لاحقا كأول فتاة تتولى رئاسة الإتحاد في تأريخه عام 1981. وبعد عشر سنوات من ذلك أختيرت لعضوية اللجنة التنفيذية للحزب. وأختارها رئيس الوزراء الأسبق أنغفار كارلسون لمنصب وزيرة البيئة عام 1998، لتصبح بعد ذلك وفي ذات العام وزيرة للخارجية.

في مساء العاشر من أيلول ـ سبتمبر عام 2003 تناقلت وسائل الإعلام في مختلف أنحاء العام نبأ تعرض وزيرة خارجية السويد لأعتداء بالسلاح الأبيض، أدى إلى وفاتها فجر اليوم التالي. رحيل آنا ليند لم يضع حدا لعملها من أجل الحرية وحقوق الأنسان. أذ أنشيء صندوق يحمل أسمها يقدم منحا للمنظمات التي تعمل في هذا المجال. كارين أولسون رئيسة قسم النشاط لدى الصندوق تعود بالذاكرة الى يوم مقتل آنّا ليند:

ـ كانت الصدمة مزدوجة، كون آنّا ليند كانت ثاني شخصية سياسية تتعرض لهجوم ثم تتوفى، وما زلت أذكر الحزن الذي ساد لفقد أنسانة رائعة ووزيرة خارجية رائعة، وحالة الحزن الوطني التي عمت مختلف أنحاء البلاد.

من بين المنظمات التي حظيت بدعم صندوق آنّا ليند منظمة المساعدة النسوية ( سمية ) وقد أستذكرت رئيسة قسم النشاط في المنظمة آنّا ـ كارين ريبك ظروف تليقها لنبأ مقتل آنّا ليند قائلة أنها كانت مع عائلتها في الطريق إلى أوسلو حين أنتشر النبأ بالتزامن مع ذكرى الحادي عشر من أيلول ـ سبتمبر، وكيف أن الأمر لم يكن مفهوما ومروعا جدا بحيث أن إستيعابه لم يكن سهلا وأستغرق وقتا.

بعد ستة أيام من وفاة آنّا ليند بادر رئيس الوزراء الأسبق إنغفار كارلسون الى الدعوة الى تأسيس صندوق يحمل أسمها لكي يستمر العمل من أجل القيم التي كانت تحملها من خلال آخرين. وتقول رئيس النشاط في الصندوق كارين أولسون أن الصندوق يقدم سنويا جائزة ومنحة آنّا ليند إلى المنظمات أو الأشخاص الذين يعبرون عن قيم آنّا ليند:

ـ أن الجائزة تشكل تجسيدا للشجاعة، وتبرز من خلالها آنّا ليند كأنسانة وكرمز للشجاعة في أعين أصدقائها ومعارضيها السياسيين. لم تكن لديها مشكلة في أن تجلس ألى الطاولة وتعرض مطالبها، لكنها كانت تفعل ذلك مع الإحترام. تقول كارين أولسون.

أكثر الجوانب التي يهتم بها صندوق آنّا ليند هي حقوق الإنسان، لكن أولسون تقول أن الصندوق يركز في كل عام على جانب محدد ليختار الجهات التي تستحق الجائزة والمنحة. فبالإضافة ألى الجوائز العالمية يمنح الصندوق منحا بقيمة 25 الف كرون للمنظمات السويدية التي تسير على خط آنّا ليند:

ـ في هذه العام جرى التركيز على القيادات والمشاركة النسوية، وكانت المنح من نصيب منظمة النطاق النسويTjejzonen وهي منظمة مساعدة نسوية تستخدم في عملها تقنية الرسائل الألكترونية واتصالات الدردشة (الشات) والسكايب. والمنحة الثانية لمجموعة Ella pop في المدرسة الشعبية العليا في غوتلاند التي تقدم تعليما موسيقيا للنساء، وتواجه النساء تحديا كبيرا في قطاع الأنتاج الموسيقي الذي يعاني حاليا من نقص كبير في المساواة بين النساء والرجال الذين يمسكون بالميكروفونات فيما تمنح النساء دور المرددات.

وفي عام 2008 جرى تقديم منحة الى منظمة متخصصة بحماية النساء من جرائم (عنف الشرف ) هي منظمة سمية التي تقدم المساعدة للنساء المعنفات بثلاثين لغة مختلفة. ولتأمين الحماية للنساء الضحايا تبقي منظمة سمية العديد من نشاطاتها في هذا المجال طي السرية، وقد زارت مندوبتنا أيزابيل شاون مقر المنظمة الذي ترتفع على واجهته أسم شركة أخرى. آنّا ـ كارين ريبيك رئيسة قسم النشاط في المنظمة عبرت عن سعادتها للحصول على منحة صندوق آنّا ليند:

ـ أنه لشرف عظيم أن نكون بين من حصلوا على هذه المنحة في هذا الميدان الذي ننشط فيه، وقد مكنتنا من أن نقدم المساعدة للمزيد من النساء. وعن ما تعنيه آنّا ليند بالنسبة لها قالت ريبيك: هي بالنسبة لي رمز، وإنسانة عملت، حقا، من أجل مجتمع مستقر في مزيد من المساواة والعدل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".