انتقادات ضد صفقة مالية قام بها وزير الهجرة

تعرض وزير الهجرة توبياس بيلستروم الى الانتقاد بسبب شرائه لـ30 الف سهم في شركة التنقيب Northland Resources في شباط فبراير الماضي، والسبب هو انه فعل هذا بعد 5 ايام من وصول معلومات الى مجلس ادارة الحكومة مفادها ان منجم الحديد LKAB يزعم وضع خطة لانقاذ الشركة من الوضع المالي السيء الذي كانت تعاني منه. هذا ما كشفته البارحة القناة الاخبارية TV4 Nyheterna.

وفي رسالة خطية، علق توبياس بيلستروم على الانتقادات قائلا انه وعلى الرغم من ان ما جرى يثير السؤال حول امكانية ان يكون قد حصل على معلومات اضافية غير معروفة للاخرين، الا انه اكد ان المعلومات التي كانت لديه ليست الا تلك التي كانت السوق السويدية على علم بها.

وزير المالية انديش بوري علق بدروه قائلا انه شخصيا لكان قد تصرف بطريقة اخرى
"يجب ان اكون على درجة عالية من الحذر. هو وزير الهجرة ومسؤول عن تصرفاته، ولكن الامر الواضح هو انه لم يكن لديه اية معلومات داخلية من مجلس ادارة الحكومة" كما قال انديش بوري.

يذكر ان الجدول الاخير للسندات المالية المتعلقة باعضاء الحكومة عن تموز يوليو الماضي يظهر ان نصف وزراء الحكومة يمتلكون اسهما تجارية في مختلف الشركات، فيما القسم الاخر يكتفي بامتلاك بعض الحصص في مختلف الصناديق المالية، من بينهم وزير المالية انديش بوري.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista