الملك كارل غوستاف السادس عشر يرقص مع الملكة سيلفيا في باحة القصر / صورة فريدريك ساندبري / سكانبيكس

الملك كارل غوستاف يحتفل بالذكرى الأربعين لجلوسه على العرش

صادف البارحة الأحد، الذكرى الأربعين على تسلم الملك كارل غوستاف السادس عشر منصب رئاسة الدولة. الآف الأشخاص تواجدوا أمام القصر الملكي للإحتفال بالمناسبة،  أما بلدية ستوكهولم فدعت كافة الشعب لإحتفال راقص في باحة القصر .

 وفي لقاء مع قسم الأخبار إكوت، أجاب الملك على الإنتقادات التي تطال الملكية، و تضاربها مع الديمقراطية التي لا تسمح بولادة البعض من الناس وهم حاملين لمنصب أو لقب معين.

 الملك كارل غوستاف أجاب بأنه على علم بالإنتقادات التي تطال الملكية، والإختلاف في الآراء أمر جيد، وبأنه دائماً ما يشدد على ضرورة الحوار في السويد، وهذا بالفعل ما يقوم به السويديون بحد رأيه.

 هذا وأضاف الملك بأن الملكية السويدية اليوم حيادية وغير مسيسة، وهي في الوقت نفسة رمز لتاريخ وثقافة السويد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".