السويديون غير راضين عن سياسة الحكومة لتأمين الرفاه الإجتماعي

الناخبون السويديون غير راضون على  السياسة التي تتبعها حكومة التحالف البرجوازي لتأمين الرفاه الإجتماعي. هذا ما جاء في إستطلاع للرأي قامت به الشركة الخاصة لإستطلاع الرأي، نوفوس، وذلك بتكلفة من قبل التلفزيون السويدي SVT. 

 الإستطلاع بُني على أجوبة عن سؤال طرح حول إن كان السويديون يرون تراجعاً أو تقدماً في مستوى الرفاه الإجتماعي منذ الإنتخابات البرلمانية الأخيرة في عام 2010 .

فما يتعلق الأمر بالرعاية الصحية، أجاب 60 % بأنها أصبحت أسوء أو أسوء بكثير مما كانت عليه منذ أربع سنوات. نفس النسبة حصلت عليها شبكة الحماية الإجتماعية، المتمثلة على سبيل المثال بصندوق التعويض عن البطالة والتعويض الإجتماعي.

أما فيما يتعلق بالمدارس أجاب 57 % بأنها أصبحت أسوء أو أسوء بكثير مما كانت عليه في عام 2010.

هذا وينطبق عدم الرضى عن مساعي الحكومة في مجال الرفاه الإجتماعي حتى لدى مؤيدي حزب المحافظين، فعلى سبيل المثال صوت 28 % منهم بأن الرعاية الصحية تدهورت خلال السنوات الأخيرة ينما 16% رأوا أنها أصبحت أفضل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".