رئيس الوزراء فريدريك راينفلدت وغونيلا كارلسون التي اقيلت من منصبها كوزيرة للمعونات الخارجية. صورة سكانبيكس
البرلمان يفتتح اعماله اليوم

تعديلات وزارية في تقرير الحكومة السويدية

في بيان الحكومة الجديد الذي تلاه اليوم، اعلن رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت عن تعديلات جديدة في حكومته، تمثلت في صرف وزيرة المساعدات غونيلا كارلسون لتحل مكانها هيلفي اينغستروم التياخلت بدورها منصبها كوزيرة لسوق العملن لتحل مكانها رئيسة لجنة سوق العمل في البرلمان، النائبة عن محافظة اوريبرو اليسابت سفانتيسون.

وفي كلمته تحدث رئيس الوزراء عن النزاع في كل من سوريا ومصر، مشيرا الى الاحداث المؤسفة التي شهدها العالم نهاية الصيف وبداية الخريف

"شهدنا تصاعداللنزاع في العالم. الحرب في سوريا والعنف في مصر. هذا تذكير شديد على هشاشة الانسان امام من يريد ان يلحق به الاذى. لقد شهدنا كيف ان السويد البلد الآمن الذي يعيش حالة سلام دائم فترة طويلة من الزمن يصعب عليه تقبل فظاعة الحرب. نحن نسمع مايقال ونرى الصور، ونفهم مدى العذاب الذي يشكل بالنسبة لكثيرين مهمة فوق العادة، ولكنه جزء من حياة البعض اليومية. هذا ما دفع البعض على طلب اللجوء هنا. هذا هو وقت التضامن السويدي" قال راينفلدت عن الاوضاع في سوريا مستنكرا بشدة استخدام الاسلحة الكيميائية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista