طريقة للرعاية النفسية متبعة في الولايات المتحدة

تقوية دور الام يساعد في الرعاية النفسية للنساء المعنفات

رأى مجلس الخدمات الاجتماعية سوسيالستيرلسن ان الدعم النفسي الذي تحصل عليه الان النساء المعنفات في السويد غير كاف، امر جعله يتبنىطريقة جديدة في المساعدة. هذه الطريقة المتبعة في الولايات المتحدة الاميركية تقضي بالتركيز على تفعيل دور الام لدى المرأة المعنفة، امر عادة ما تفتقد اليه النساء المعنفات في السويد

ايفا، التي اعطيناهها اسما مستعارا، تحدثت عن تجربتها السابقة مع عائلتها
"كنت اعيش حالة خوف دائم. لم اكن قادرة على رؤية ما يمر به اطفالي رغم انني كنت اراهم امامي" قالت ايفا

وبالفعل، فالطريقة الجديدة المقتبسة عن طرق الرعاية النفسية بالنساء المعنفات في اميركا، تقضي بتقوية دور الام لدى المرأة التي تتعرض للعنف في البيت. تفعيل هذا الدور يساعد الطفل على التعامل مع الصدمات النفسية التي قد يتعرض لها جراء معايشته للعنف ضد والدته.

هذه الطريقة، اي تعزيز دور الامومة لدى النساء المعنفات، بدأت تطبق في ايلول سبتمبر الحالي في 5 وحدات للرعاية النفسية للنساء المعنفات، اثنان في يوتيبوري، اثنان في كارلستاد وواحدة في فكشو. شيشتين المكفيست برفسورة في جامعة كارلستاد ومسؤولة عن هذا المشروع، قالت ان هذه الطريقة ستتبع لغاية 2014، قبل ان يتم تقييمها

"الطريقة تقوم على تقوية العلاقة بين الام والطفل، ومحاولة تهدئة الطفل واعادة الامان اليه. هذا بدوره يساعد المرأة على التعرف على ذاتها بصورة جديدة يجعل منها درعا نفسيا للطفل ويعطيها الشعور بانها قادرة على حماية طفلها في جميع الاوقات" تابعت شيشين المكفيست

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".