وزيرة العدل تريد إلغاء الزواج بالوكالة

تسعى وزيرة العدل بياتريس آسك إلى عدم الإعتراف بالزواج عن طريق الوكالة أو التفويض في السويد، أي بحضور وكيل عن أحد الطرفين أثناء عقد القران دون حضور الشخص المعني بالأمر. وتعتقد الوزيرة أن عقد القران بهذه الطريقة يساهم في إخفاء بعض حالات الزواج القسري، ولهذا يجب عدم الإعتراف بهذه الزيجات في السويد تقول بياتريس آسك.