صورة غونار سايبلود / سكانبيكس

محاولات جديدة لمحاربة المنتجات المقرصنة بحلول أعياد الميلاد

ستقوم العديد من المصالح العاملة في مجال مراقبة الإستهلاك ومن بينها مصلحة حماية المستهلك إلى جانب الشرطة بالتصدي لترويج البضائع المقرصنة في السوق السويدية وإقناع السويديين بعدم شراء الأشياء المقرصنة بحلول أعياد الميلاد المقبلة. 

وفي هذا الصدد قال باول بينتير عن قسم الشرطة الذي يساهم في هذه الحملة لجريدة داغنس نوهيتر أن الشبكة العنكبوتية الإنترنت تسيطر على جزء كبير من هذا النوع من التجارة، بالإضافة إلى بعض المحلات التي تسوق منتجات مقرصنة. ويقوم هذا القطاع بتسويق كل المنتجات مثل العقاقير الطبية ولعب الأطفال وحتى ببيض الأسماك على سبيل المثال. في حين تصادر مصلحة الجمارك ما بين 30 و 50 مليون كرون سويدي سنويا من تلك المنتجات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".