محطة ضريبة الازدحام ، عدسة: يوهانا ستورم / الاذاعة السويدية في يتبوري

خلاف سياسي حول ضريبة الازدحام على السيارات الاجنبية

نشأ خلاف سياسي حول ضريبة الازدحام على السيارات المفروضة في كل من ستوكهولم و يتبوري، على خلفية عدم دفع السيارات الاجنبية هذه الضريبة. فالتقرير المتعلق برسوم المرور، الذي قدمته الحكومة في اكتوبر الماضي يفتقر الى مقترح محدد حول ضريبة الازدحام بالنسبة للسيارات الاجنبية، بالرغم من ان المحقق الحكومي الخاص قدم مقترحا بهذا. هذا الامر ادى الى احتجاج من قبل المعارضة البرلمانية.

 لاش يوهانسون عضو اللجنة البرلمانية لشؤون المرور والنقل، عن الاشتراكي الديمقراطي:

" انا افسر هذا الامر على انه لا مبالاة من جانب الحكومة، بأنها لا ترى الحاجة الى خلق شروط متكافئة" يقول لاش يوهانسون، عن الاشتراكي الديمقراطي. وما عدا ضرورة ان تكون القواعد سارية على الجميع، يتضرر قطاع تجارة النقل السويدي بشكل اشد من تفادي الشاحنات الاجنبية دفع ضريبة الازدحام، يقول لاش يوهانسون، ويرغب في تغيير هذه القواعد مع بداية العام القادم.

عندما يشمل الامر المرور خلال يتبوري، على سبيل المثال، يجب على جميع سيارات الشحن السويدية دفع ضريبة الازدحام، بينما السيارات الاجنبية لا تدفع هذه الضريبة، ان هذا يشكل افضلية في المنافسة بالنسبة لشركات النقل الاجنبية. كما يقول.

في فبراير الماضي، قدم المحقق الحكومي الخاص مقترحا بالغاء مسألة الاعفاء من الضريبة، وعرض حلاً تقنياً لهذا الامر، لكن امر الغاء الاستثناء لم يثبت في تقرير الحكومة. وخلال الاسبوع الجاري بدأت المفاوضات البرلمانية حول هذه القضية، وتماما كما هو الحال مع احزاب المعارضة الآخرين، يقول الاشتراكي الديمقراطي لا لمقترح الحكومة حول رسوم المرور. لاش يوهانسون ثانية:

" نتوقع الآن من الحكومة ان تستمع الينا. ويمكن ايضا ان يكون هكذا، ان تصبح هناك غالبية في البرلمان تسير بنفس الخط الذي نقوم عليه، بمعنى رفض المقترح الحكومي". يقول الاشتراكي الديمقراطي لاش يوهانسون، لكن هذا الامر غير مفهوم، حسبما يرى يان ايفرت رودستروم، نائب رئيس لجنة النقل والمرور في البرلمان عن حزب المحافظين الحاكم. اذ يتضمن مقترح الحكومة توجيهين جديدين من الاتحاد الاوروبي، يرى رودستروم بانهما يشكلان شرطاً لفرض ضريبة الازدحام على السيارات الاجنبية لاحقاً:

" هذه سياسة تبسيط المبادئ في امر غير معقول. اعتقد بانهم لا يعلمون ماذا يقترحون، يرغبون هم بفرض ضريبة ازدحام، حينها بطبيعة الحال، يجب الموافقة على المقترح حتى يمكننا تنفيذ التوجيهات، والحكومة تأتي بمشروع قانون يشترط توافق وطني ". يقول يان ايفرت رودستروم من المحافظين ويشير الى ان السبب وراء عدم طرح مقترح حاد، يكمن في ان الانظمة التقنية ليست جاهزة بعد. ما ان تكون هذه جاهزة حتى يأتي الاقتراح.

ولكن كم يستغرق الوقت لذلك. سنة؟ سنتين؟ على هذا يجيب بالقول:

" اعتقد ان هذا سيتم بصورة اسرع، فالعمل جاري وبشكل مكثف في طرح التفاصيل، سيكون الامر فاجع لو وضعنا تاريخا محدداً، عندها لا يمكن ان يقول المرء باطمئنان ان لدينا برنامج تقني جيد. هذا امر غير جدي". يقول يان ايفرت رودستروم من حزب المحافظين.

لكن هناك بالطبع حل تقني للقضية، يقول الاشتراكي الديمقراطي لاش يوهانسون، ويشير الى الدراسة التي عرضت في فبراير، شباط الماضي. وحزبه يريد ان تشمل ضريبة الازدحام السيارات الاجنبية بحلول السنة الجديدة، لأنه بالنسبة لقطاع النقل السويدي فالأمر يتم التعجيل به بقرار، كما يقول:

" اقل ما نرى في جنوب وغرب السويد، بأن قطاع النقل السويدي يتضرر بشدة. انهم يتركون العمل، لا يتحملون المنافسة، يقول لاش يونسون مؤكدا على ان وجود شروط ضريبة ازدحام متكافئة امر له اهمية كبيرة:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista