عدد قليل من الشركات تنفق أكثر من أجل نقل رفيق للبيئة في عملها

تنأى أغلبية كبيرة من الشركات السويدية عن أنفاق مبالغ أضافية لاأستخدام النقل الرفيق بالبيئة كما بينت نتائج بحث مشترك أجري من قبل معهد البيئة السويدي، جامعة شالمر التقنية وجامعة يوتيبوري. فمن بين 159 شركة جرى الأستفسار منها أن كانت تدفع أموالا أضافية من أجل أن تكون عمليات النقل في عملها رفيقة بالبيئة أجابت خمس منها فقط بنعم.

ليندا ستيهري من المعهد السويدي للبيئة تعتقد أن على الشركات تحمل مسؤولية أكبر فيما يتعلق بالرفق بالبيئة في نشاطها، وقالت في بيان صحفي أن الشركات تنتظر أن يبادر السياسيون والسلطات المسؤولة إلى وضع شروط في هذا الشأن.