إضطراب حركة القطارات من وألى ستوكهولم قد يستمر لأسبوعين

لن تعود حركة النقل بالقطارات من وإلى ستوكهولم إلى وضعها الطبيعي قبل مرور فترة تتراوح ما بين 12 و14 يوما، وكانت المشكلة قد بدأت بإنحراف قطار حمولة عن مسارة إلى الشمال من محطة سودرا ستوكهولم فجر الأثنين الماضي ما أثر على حركة القطارات الداخلية والخارجية.

ولم تفلح أعمال الصيانة حتى الآن سوى في فتح خطين من الخطوط الأربعة التي عطلها الحادث، مما يعني أن الأمور قد لا تعود إلى طبيعتها قبل نحو أسبوعين من الآن.