تفشي العنف والتهديد في السجون السويدية وأطرافه السجناء أنفسهم

في كل يوم يتعرض أحد النزلاء في السجون السويدية إلى العنف أو التهديد بالعنف من قبل زملائه في السجن. وتشير معطيات مصلحة أصلاح المجرمين إلى أن 531 حالة عنف أو تهديد بالعنف قد تم الإبلاغ عنها في العام الماضي، صُنف 111 منها بأعتبارها حالات عنف وتهديد جدية، وكانت ثلاث منها حالات عنف بالغة الخطورة.

وخلال الفترة المنصرمة من هذا العام سجلت 413 حالة، 93 منها خطيرة، أحداها بالغة الخطورة. صحيفة داغينس نيهيتر التي أطلعت على تلك المعطيات نقلت عن مسؤول الأمن في سلطة إصلاح المجرمين بير فيستربري قوله أن الكثير من حالات التهديد والعنف لا تصل إلى علم السلطات المسؤولة وقال: أننا نعلم بان هناك سجناء يخشون من الحديث إلينا عما يتعرضون. لكنه أضاف أن حالات التهديد والعنف إلى تراجع.