واحد من بين كل ستة في الاتحاد العام لنقابات العمال

اعضاء LO مستعدون للتصويت لصالح SD

واحد من بين كل 6 اعضاء في ‏الاتحاد العام لنقابات العمال السويدية LO يدعم حزب "ديمقراطيو السويد" كما اظهرت ارقام صادرة عن شركة استطلاعات الرأي سيفو. هذا الامر دفع قيادة الاتحاد الى اتخاذ اجراءات مختلفة ظهر انها لم تكن ذات فعالية، كما جاء عن التلفزيون السويدي SVT.

اتحاد LO قام بتنظيم دورات تعليمية في مختلف المناطق واماكن العمل في السويد، بالاضافة الى اقامة محاضرات وسمينارات حول التسامح والتحمل والقيمة المتساوية بين البشر، وذلك بالتعاون مع هيئة اكسبو التي تعمل ضد العنصرية. هدف هذا النشاط كان تفعيل المعارضة ضد حزب سفرياديمكراترنا، ولكنه لم يعطي النتائج المرجوة، حيث ان الارقام تشير الى ان SD يحظى بثاني اكبر نسبة دعم بين اعضاء اتحاد LO، بعد حزب الاشتراكي الديمقراطي.

اسباب الدعم الكبير الذي يحظى به حزب SD متعددة، من بينها هجرة الايدي العاملة الى السويد، التي تظهر بشكل كبير في قطاع البناء. الاتحاد العام لنقابات العمال السويديين يدعم سياسة هجرة الايدي العاملة الى السويد، ولكنه في نفس الوقت يريد ان يصعب حصول العمال الاجانب على اقامات عمل ضمن القطاعات التي تعاني من منافسة شديدة. 

يذكر ان 16.8 بالمئة من اعضاء LO مستعدون لاعطاء اصواتهم لحزب "ديمقراطيو السويد" كما اظهرت ارقام سيفو، بينما تصل النسبة الى 30 بالمئة ضمن الرجال في LO من الذين تتراوح اعمارهم بين 18 و49 عاما. اما نسبة الناخبين المنضمين الى LO الذين قد يصوتون لصالح SD، فهذه تصل الى حوالي 10 بالمئة. هذا ما جاء عن التلفزيون السويدي SVT.