الأساطير تنتقل عبر الانترنيت أسرع من النقل الشفاهي. الصورة لليف يوهانسون/ الاذاعة السويدية

اساطير الكراهية ضد الاسلام تنتشر بسرعة عبر الانترنيت

قال أستاذ الدراسات الاسلامية في جامعة لوند يان ييربه أن الاساطير تنتشر اليوم عبر الانترنيت بشكل أسرع وأكثر تنظيماً وأكثر تأثيراً من انتقالها الشفاهي، وكان يشير بذلك الى زعم عنصري ضد الاسلام وجد طريقه على صفحات الانترنيت وقد وصفه ييربه في حديث للاذاعة السويدية بأنه مجرد أسطورة.

وجاء الزعم العنصري المقصود من نائب رئيس فرع كارلسكرونا لحزب ديمقراطيو السويد حيث كتب على شبكة فيس بوك للتواصل الاجتماعي إن اغتصاب النساء غير المطيعات لتعاليم الدين هو عقوبة راسخة في ثقافة الاسلام. ودافع لينوس بيلوند سكرتير رئيس الحزب عن تصريح زميله بالقول أن ذلك التصريح ليس نوعاً من العنصرية وإنما هو حقيقة حيث ان القرآن يقول انه يجوز اغتصاب النساء الزانيات. ووصف يان ييربه هذه الأقوال بأنها محض هراء فلا وجود لشيء مثل هذا في القرآن.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".